الاستخراج المجهري ( المسح المجهري) للحيوانات المنوية

ما هي عملية الاستخراج المجهري ( المسح المجهري) للحيوانات المنوية من الخصية؟

الاستخراج ( المسح) المجهري للحيوانات المنوية من الخصية هو إجراء يتم من خلاله أخذ الحيوانات المنوية مباشرة من نسيج الخصية في الجهاز التناسلي للرجل. إذا لم يتمكن الرجل من إطلاق الحيوانات المنوية السليمة أو إنتاجها بشكل طبيعي، فقد يُوصى بهذا الإجراء الطبي لأسباب تتعلق بالخصوبة (لتمكين الرجل من إنجاب طفل). يتم ذلك عند إيجاد أنسجة الخصية في الناحيتين، حيث يتم تكوين الحيوانات المنوية، وذلك من عبر كيس الصفن، وهو الكيس الصغير الموجود خلف وتحت القضيب.

 

المسح المجهري
صورة توضيحية للخصية

ما هي أهداف الاستخراج المجهري للحيوانات المنوية من الخصية؟

• الحصول على حيوانات منوية بأفضل جودة.
• الحصول على كمية كافية من الحيوانات المنوية لتخصيب بويضة المرأة.
• تقليل الأضرار التي تلحق بالأعضاء التناسلية.

متى يكون الاستخراج المجهري للحيوانات المنوية من الخصية ضروريًا أو موصى به؟

عادةً ما يتم الاستخراج المجهري للحيوانات المنوية من الخصية لرجل قد يكون عقيمًا، أو رجل يريد إنجاب أطفال، ولكنه يواجه صعوبة في تحقيق الحمل مع زوجته. في كثير من الأحيان، لا يمتلك هؤلاء الرجال حيوانات منوية لقذفها.

ماذا يحدث خلال عملية استخراج الحيوانات المنوية من الخصية المجهري؟

عادة ما يقوم طبيب المسالك البولية، وهو طبيب متخصص في المسالك البولية والأعضاء التناسلية الذكرية، بإجراء العملية عن طريق إجراء فتح جراحي صغير في الخصية، و يتم استخدام الميكروسكوب الجراحي لإزالة كمية صغيرة من الأنسجة. بمجرد إزالة الأنسجة من الجسم، يتم فحصها تحت المجهر للبحث عن الحيوانات المنوية. إذا تم العثور عليها، يمكن استخدام الحيوانات المنوية على الفور لتخصيب البويضة، أو يمكن تجميد الحيوانات المنوية وتخزينها وإذابتها في وقت لاحق لاستخدامها في علاج العقم.
عادة ما يتم إجراء العملية في غرفة العمليات، حيث يكون المريض تحت تأثير التخدير الكلي. يتم عمل شق جراحي واحد في منتصف كيس الصفن. يُستخدم المجهر للمساعدة في رؤية الأنابيب الدقيقة للخصية التي قد تحتوي على الحيوانات المنوية. جميع خيوط الغرز الجراحية الخارجية المستخدمة تذوب من تلقاء نفسها. يمكن للمريض العودة إلى المنزل في يوم العملية، ويجب أن يكون قادرًا على استئناف الأنشطة العادية في غضون أسبوع إلى أسبوعين.

ما هي المضاعفات المحتملة للاستخراج المجهري للحيوانات المنوية من الخصية؟

احتمال الاصابة بالمضاعفات نادر جدا و قد تشمل المضاعفات المحتملة لتلك العملية النزيف، و الاالتهاب، والألم أو الانزعاج وعدم الراحة بعد العملية و هناك احتمال تأثر و انخفاض مستوى هرمون الذكورة.

هل سيتعين تكرار عملية استخراج الحيوانات المنوية من الخصية؟

إذا أمكن، يجب تجميد أي حيوانات منوية إضافية يتم الحصول عليها أثناء استخراج الحيوانات المنوية من الخصية للحفاظ على الحيوانات المنوية، وتجنب اللجوء إلى المزيد من الإجراءات.
إذا كانت هناك حاجة إلي تكرار تلك العملية، فمن الأفضل عادةً الانتظار 6-12 شهرًا.

الرعاية ما بعد الجراحة

– من المتوقع وجود كمية صغيرة من الدم الأحمر الفاتح من موقع الفتح . لا تنزعج إذا بوجود هذخه الكمية البسيطة

– في وقت خروجك من المستشفى، سيتم إعطاؤك وصفات طبية لتسكين الآلام وأحيانًا المضادات الحيوية.

غالبًا ما يكون لديك تورم “أسود وأزرق” في أحد الخصيتين أو كليهما على مدار الأيام التي تلي الإجراء. قد يكون هذا مصحوبًا ببعض الألم . يجب أن تتناول المسكنات الموصوفة لك “حسب الحاجة”. يجب أن تتناول أي مضادات حيوية تم وصفها حسب التوجيهات. إذا شعرت أن الألم أو التورم يتزايد أو كنت تعاني من حمى أو قشعريرة ، يرجى مراجعة الطوارئ

– لا تقود السيارة في اليومين الأولين بعد الجراحة ، ولكن يمكنك ركوب السيارة إذا كان شخص آخر يقودها. إذا كنت لا تزال تتناول مسكنات الألم المخدرة فلا يجب عليك القيادة.

– يمكنك الاستحمام بعد 48 ساعة من الجراحة. حافظ على الضمادة جافة حتى ذلك الحين.

– إذا كانت وظيفتك تتضمن عملًا مكتبيًا ونشاطًا خفيفًا جدًا ، يمكنك العودة بعد يومين أو ثلاثة أيام من الجراحة. من المحتمل أن تشعر ببعض الانزعاج في الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة.

– لا يُسمح بالأعمال الشاقة أو الرياضة لمدة أسبوعين بعد الجراحة.

Print Friendly, PDF & Email