الموجات الصادمة لتفتيت حصوات الكلى

تُعتبر تلك الموجات الصادمة علاجًا غير جراحي لتفتيت حصوات الكلى بحيث يمكن لفتات الحصوات المتفتتة أن تمر بشكل أكثر سهولة ، وبألم أقل.

يتم استخدام آلة خاصة لتوليد تلك الموجات.

يتم استخدام الأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية لتركيز الموجات الصادمة بدقة على الحصوة. تمر تلك الموجات بشكل غير ضار عبر أنسجة الجسم حتى تصطدم بالحصوة مما يتسبب في تفتيتها. يمكن أن تتدفق الحصوات المتفتتة بعد ذلك في البول.

القيود التي تحد من التفتيت بتلك الموجات:

في بعض الحالات، قد لا يكون ذلك التفتيت ممكنًا أو فعالًا. وتشمل:

  • الحصوات الكبيرة جدا في الحجم.
  • الحصوات الصلبة جدا (على الرغم من أن هذا قد لا يظهر قبل العلاج).
  • المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن، لأن تلك الموجات قد لا تكون قادرة على الوصول إلى الحصوة.
  • أثناء الحمل.
  • المرضى الذين يعانون من اضطرابات في الدم، أو يأخذون أدوية لسيولة الدم مثل الوارفارين (الكومادين).

يمكن النظر في خيارات العلاج الأخرى لهؤلاء المرضى.

قد تكون هناك حاجة إلى أخذ احتياطات خاصة قبل التفتيت في المرضى الذين يستخدمون أجهزة لتنظيم ضربات القلب. فإذا كنت ممن يستخدمون جهاز تنظيم ضربات القلب، يرجى إخبار وحدة تفتيت الحصوات مسبقًا.

تتطلب بعض الحصوات أكثر من جلسة تفتيت لإزالتها كاملة.

في بعض الحالات، يجب وضع دعامة في الحالب مسبقًا ثم إزالتها بعد عملية التفتيت.

قبل العلاج

سيحدد طبيب المسالك البولية ما إذا كان من الممكن إزالة الحصوة الموجودة عندك بواسطة التفتيت أم لا، اعتمادًا على حجم الحصوات، وعددها، ومكانها، وخصائصها الأخرى. ومن الضروري أيضًا إجراء الأشعة السينية، أو الأشعة بالموجات فوق الصوتية، أو الأشعة المقطعية قبل التفتيت. يجب أن تكون تلك الأشعات التصويرية متاحة أثناء موعد التفتيت المحدد لك.

قد يلزم إجراء بعض تحاليل البول والدم، بالإضافة إلى رسم القلب الكهربائي، كما يجب السيطرة على الالتهاب في الجهاز البولي بالمضادات الحيوية قبل إجراء عملية التفتيت.

يتم إجراء عملية التفتيت بشكل عام من الخارج، ونادراً ما يكون المبيت في المستشفى لليلة واحدة ضروريًا.

قد يُنصح بتقييد نظامك الغذائي، وتناول السوائل لعدة ساعات قبل العلاج. سيتم إعطاء تعليمات خاصة لمرضى السكري.

الأدوية

يمكن تناول معظم أدويتك كالمعتاد. أحضر قائمة بالأدوية الحالية أثناء قدومك لإجراء عملية التفتيت. إذا كنت تتعاطى الوارفارين (أي الكومادين)، يجب عليك الاتصال بطبيبك لتلقي تعليمات خاصة. لا تتوقف عن الوارفارين دون استشارة طبيبك. لا يمكن إجراء عملية تفتيت الحصوات بتلك الموجات إذا كنت قد شرعت في تناول الوارفارين قبل 5 إلى 7 أيام من تاريخ العلاج.

لن تقوم بعض وحدات التفتيت بعملية التفتيت لمريض قد أخذ أي من أدوية السيولة التالية خلال الأسبوع السابق للعملية:

  • الأسبرين (مثل Entropherr) أو الأدوية التي تحتوي على الأسبرين.
  • Clopidogrel (مثل Plavix )
  • Dipyridamole (مثل Persantine)

يرجى الاتصال بطبيب المسالك البولية لتلقي تعليمات إذا كنت تتناول أيًا من هذه الأدوية.

العلاج

سيقوم طبيب أو ممرضة بجمع المعلومات المتعلقة بمشكلة الحصوة، بالإضافة إلى حالتك الصحية العامة. يمكن إجراء الأشعة السينية إذا لم تتوفر دراسات التصوير الحديثة. سيتم وضع كانيولا وريدية لإعطاء المسكنات لإبقائك مرتاحًا، ولتسكين الألم عند الضرورة.

حصوات الكلى

stone حصوة
x-ray imager الأشعة السينية
water filled cushion وعاء به ماء
shock waves الموجات
shock wave Generator مولد الموجات

 

سيتم وضعك بشكل مريح على آلة تفتيت الحصوات، وبعد ذلك سيتم استهداف الحصوة بالأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية. سيتم الضغط على وسادة مملوءة بالماء بين مولد الموجات، والجسم لإطلاق تلك الموجات. من المهم أن تظل مستلقيًا أثناء العلاج حتى تستهدف تلك الموجات الحصوة بدقة.

أثناء تلك العملية، ستسمع صوت طقطقة، وستشعر بإحساس نقر عند دخول كل موجة إلى جسمك. يتم توليد الموجات على مدار 30 – 60 دقيقة، حتى يتم تفتيت الحصوة بشكل كافٍ أو يتم تلقي أقصى عدد من الصدمات بتلك الموجات.

ستتم مراقبتك لمدة ساعة واحدة على الأقل للتأكد من أنك معافى بما يكفي للعودة إلى المنزل مع الشخص المرافق لك. قد تتلقى وصفة طبية كمسكنات الألم، وتعليمات أخرى بشأن موعد المتابعة مع طبيبك لبضعة أسابيع.

لا يُستحب السفر لمسافات طويلة بعد التفتيت مباشرة. إذا كنت تعيش بعيدًا عن المستشفى، فمن الأفضل قضاء ليلة بعد التفتيت في تلك المدينة حتى يمكن معالجة أي مشاكل مبكرة قد تطرأ. يجب أن تكون قادرًا على العودة إلى المنزل في اليوم التالي.

بعد العلاج

من الممكن أن يمر من خلال جهازك البولي أجزاء مفتتة من الحصوة لبضعة أسابيع بعد عملية التفتيت. يصبح حوالي 80٪ من المرضى الذين عولجوا بالتفتيت خاليون تماما من أي حصوات في الجهاز البولي خلال ثلاثة أشهر بعد العلاج (التفتيت). قد يكون هناك بعض الألم، والكدمات الخفيفة في الجلد من مكان دخول الموجات الصادمة للجسم. قد يتزامن ألم الظهر أو الجنب مع مرور الحصوات المتفتتة، خاصة في الأيام القليلة الأولى. يمكنك تناول مسكنات الألم عند اللزوم. يمكن التحكم في الألم الخفيف غالبًا باستخدام أدوية الاسيتامينوفين (مثل Tylenol “) أو الأيبوبروفين (مثل Advil”).

ليس من الغريب رؤية الدم في البول خلال أول أسبوع. سيتم تمرير فتات الحصوات عن طريق شرب ما لا يقل عن لترين من السوائل يوميًا في الأسابيع القليلة الأولى. يصبح معظم الناس قادرون على العودة إلى العمل، واستئناف أنشطتهم المعتادة عندما يشعرون بالراحة، وعادة ما يحدث ذلك في غضون يوم أو يومين بعد التفتيت.

يجب عليك زيارة طبيبك في غضون أسابيع قليلة بعد العلاج لتحديد مدى نجاح التفتيت. يجب عمل أشعة سينية مباشرة قبل زيارة المتابعة.

مخاطر التفتيت بالموجات الصادمة

من المخاطر النادرة لعملية التفتيت حدوث النزيف الشديد، كما تظهر بعض الكدمات الداخلية بداخل الكلية التي تم علاجها أو حولها أحيانًا. قد تشير الحمى أو القشعريرة أو الرعشة بعد عملية التفتيت إلى الإصابة بالتهاب بولي، لذا يجب التماس العناية الطبية على الفور حتى يمكن تقديم العلاج إذا لزم الأمر. في بعض الأحيان، سيتطلب انسداد الحالب بفتات الحصوات بعد التفتيت علاجًا إضافيًا، بما في ذلك الجراحة. قد يشير الألم المطول إلى الانسداد، وإذا كان لديك ألم شديد لا يتحسن بعد تناول مسكنات الألم، فالتمس الرعاية الطبية.

قائمة التحقق من العناصر المطلوبة للتفتيت:

  1. عند الحضور

❑ جميع الأشعة السينية الأخيرة معك، أو تأكد من إرسالها من قبل طبيبك.

❑ نتائج الاختبارات المعملية.

❑ قائمة الأدوية الخاصة بك

  1. تقديم المشورة مسبقًا إذا كنت:

❑ (كنتِ) حاملًا

❑ لديك جهاز صناعي لتنظيم ضربات القلب.

  1. استفسار عن تعليمات الصيام أو تقييد النظام الغذائي قبل العلاج.
  2. استفسار عن تناول الأدوية، خاصة أدوية سيولة الدم، الأسبرين أو الأدوية المضادة للالتهابات.
  3. الترتيب مع شخص بالغ مسئول لتوصيلك إلى المنزل.

 

 

Print Friendly, PDF & Email