انسداد منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب

انسداد منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب هو انسداد جزئي لنظام تصريف الكلى.

تعمل الكلى على تصفية الدم للتخلص من الفضلات، والمياه الزائدة التي تُفرز في البول. يقوم الحالبين بنقل البول من كل كلية إلى المثانة، حيث يتم تخزينه، حتى يأتي الوقت المناسب للتبول. تصب كل كلية محتواها في حوض الكلية، ثم يمر البول بعد ذلك إلى الحالب، وهو الأنبوب العضلي الطويل الضيق الذي ينقل البول إلى المثانة.

لقد اكتشف طبيبك انسدادًا جزئيًا في منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب، يعوق انسداد تلك المنطقة من تصريف البول، ويسبب ارتجاع للبول نحو الكلى، مما يؤدي إلى زيادة الضغط، وألم في الجانب، وفي بعض الحالات قد يحدث تلف في الكلى. تخيل أن هناك بالوعة مسدودة جزئيًا: عندما تسير المياه ببطء، يتم تصريفها بشكل كافٍ، ولكن عندما تتدفق المياه بسرعة أكبر، فإنها تتدفق عكسيًا.

انسداد منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب

حوض الكلية

Kidney الكلية
Renal pelvis حوض الكلية
Ureter الحالب
Obstructed ureteropelvic junction with dilated renal veins انسداد في منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب، مع اتساع في الأوردة الكلوية
Bladder المثانة البولية
urethra قناة مجرى البول

 

في أغلب الأحيان، يحدث هذا الانسداد نتيجة خلل في نمو الكلى قبل الولادة (عيب خلقي). تنمو العضلة الموجودة في منطقة الانسداد بشكل ضعيف، وفي بعض الأحيان، يتم استبدال تلك العضلة بنسيج ليفي مكونًا ندبات. تتأثر كلتا الكليتين في 10٪ من الحالات. في بعض الحالات، قد يحدث الانسداد بعد إصابة، أو التهابات كتلك التي ترتبط بحصوات الكلى. من حين لآخر، كما يمكن أن يساهم مرور الأوعية الدموية فوق تلك المنطقة في انسدادها.

يمكن تشخيص انسداد منطقة اتصال حوض الكلى بالحالب عند أي عمر. يمكن أن تكشف الموجات فوق الصوتية التي يتم إجراؤها بشكل روتيني أثناء الحمل عن امتلاء حوض الكلية لدى الطفل الموجود في رحم أمه. وُجد أن بعض الأطفال يعانون من انسداد تلك المنطقة عند اكتشاف تورم غير طبيعي في البطن أو الجانب، أو ظهور عدوى في البول. عند البالغين، يمكن اكتشافه أثناء البحث في أسباب ألم الجانب أو البطن المتقطع، والذي غالبًا ما يزداد سوءًا بشرب كميات كبيرة من السوائل. يصاب بعض المرضى الذين يعانون من ذلك الانسداد بوجود دم في البول، أو تكوين حصوات في الكلية المصابة.

الفحوصات والتحاليل

بمجرد الاشتباه في انسداد منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب، يلزم إجراء بعض التحقيقات لتحديد شدة الانسداد، وتحديد موقعه بدقة. تعمل تحاليل الدم والبول على تقييم وظيفة الكلية، وتحديد إمكانية الإصابة بالعدوى.

تستخدم الأشعة التصويرية لتوضيح نظام تصريف الكلية، وتقييم درجة الانسداد. ستكشف الأشعة بالموجات فوق الصوتية، أو الأشعة المقطعية عن وجود امتلاء في حوض الكلية، وعن أي فقدان في أنسجة الكلى العاملة. يتضمن تصوير الجهاز البولي بالصبغة التي تُحقن في الوريد حقن مادة متباينة في الوريد، ثم التصوير المتتالي بالأشعة السينية. يحدد إفراز الكلى لتلك “الصبغة” نظام التصرف، كما تعطي مؤشرًا على وظيفتها.

يمكن للفحص النووي للكلى أن يُقيم وظائف الكلى بشكل أكثر دقة. في بعض الحالات، يتم إعطاء مدر للبول أثناء الفحص لزيادة إفراز البول. سيُظهر الماسح الضوئي تراكمًا متزايدًا للمادة النووية (المشعة) في الكلى في حالة وجود انسداد، بينما يتم تصريف تلك المادة بسرعة عندما يكون نظام التصريف طبيعيًا (لا يوجد انسداد).

قد يوصي طبيب المسالك البولية بإجراء منظار على المثانة، وتصوير الجهاز البولي بشكل عكسي. يتضمن ذلك تمرير أداة تصوير ضيقة (تلسكوب) عبر قناة مجرى البول إلى المثانة. ثم يتم ملء الجهاز البولي من الأسفل بمادة متباينة للسماح بالتصوير المفصل من خلال الأشعة السينية.

قد تختلف درجة الانسداد من بسيطة إلى شديدة، وقد تحدث وتتلاشى أحيانًا.

العلاج

في بعض الحالات، وخاصة عند الرضع، قد يكون انسداد منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب بسيطًا، ولا يتطلب أي علاج. يمكن متابعة ذلك الانسداد الموجود عند الأطفال حديثي الولادة بأمان دون علاج، ما لم يكن الانسداد شديدًا للغاية، حيث يتلاشى ذلك الانسداد تلقائيًا في كثير من الأحيان بنمو الطفل. سيوصي طبيب المسالك البولية بالمراقبة الدورية مع إجراء تحاليل معملية، وأشعة بالموجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى فحص الكلى بمادة نووية (مشعة). قد يُنصح بتناول جرعة يومية صغيرة من المضاد الحيوي عند الأطفال حديثي الولادة للوقاية من عدوى المسالك البولية التي قد تؤدي إلى تلف الكلى.

قد يكون العلاج مطلوبًا عندما تكون أعراض الانسداد مزعجة، أو مسببة للضعف في وظيفة الكلى.

في بعض الحالات، يمكن الحصول على نظام تصريف مؤقت للكلى باستخدام أنبوب تصريف داخلي أو خارجي. حيث تُعتبر دعامة الحالب أنبوبة تصريف داخلي تمتد من حوض الكلية إلى المثانة داخل الحالب، بينما تقوم أنبوبة تصريف الكلية بتصريف البول من حوض الكلية عبر الجانب، حتى تصب في كيس خارجي. يمكن أن يسمح هذا بعلاج العدوى، أو الحفاظ على وظائف الكلى، أو تخفيف الألم أثناء التخطيط للعملية الجراحية.

تهدف الجراحة التصحيحية إلى إعادة بناء الانحدار التدريجي لمنطقة اتصال حوض الكلية بالحالب، والسماح بتدفق البول دون عائق من حوض الكلية إلى الحالب. تتوفر تقنيات جراحية مختلفة لتصحيح ذلك الانسداد. سيوصي طبيب المسالك البولية الخاص بك بذلك الإجراء الأكثر ملاءمة لظروفك الصحية.

تقليديًا، تم إصلاح ذلك الانسداد في منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب من خلال عملية تسمى الإصلاح التجميلي للجهاز البولي. فتحت تأثير التخدير الكلي، يتم إجراء فتح جراحي صغير في الجانب يتم من خلاله كشف حوض الكلية والحالب، ثم يتم قطع تلك المنطقة الضيقة أو المسدودة، ثم بعد ذلك يتم إنشاء منطقة اتصال أوسع. يمكن وضع أنبوبة مؤقتة في الكلية. قد يبقى المرضى في المستشفى لمدة تصل إلى سبعة أيام، ويمكنهم استئناف أنشطتهم المعتادة في غضون أربعة إلى ستة أسابيع. هذه العملية ناجحة في حوالي 90٪ من الحالات.

الاصلاح التجميلي للجهاز البولي

حوض الكلى

Kidney الكلية
Renal pelvis حوض الكلية
Stent دعامة الحالب
UPJ removed إزالة الانسداد الموجود في منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب
Ureter الحالب
Bladder المثانة البولية

 

أما اليوم، فمن الممكن إجراء عملية الإصلاح التجميلي للجهاز البولي بالمنظار، حيث يتم إجراء سلسلة من الثقوب الجراحية “الثقوب المفتاحية” في البطن ليتم من خلالها إدخال كاميرا فيديو ضيقة، وأدوات الجراحة لإعادة بناء منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب من جديد. هذه العملية، على الرغم من كونها صعبة من الناحية التقنية، إلا أنها قد تسمح بإقامة لمدة أقصر في المستشفى، ووقت أقصر للتعافي.

هناك بديل آخر يمكن القيام به لدى الأشخاص البالغين وهو قطع جزء من البطانة الداخلية لتلك المنطقة المسدودة، ويتم من خلال إجراء قطع في منطقة الانسداد باستخدام مشرط، أو تيار كهربائي، أو ليزر يتم تمريره حتى تلك المنطقة من خلال أداة تصويرية طويلة ضيقة (“تلسكوب”). في تلك العملية التي يتم إجراؤها عبر الجلد، يتم إجراء فتح جراحي صغير في الجانب ليتم من خلاله إدخال منظار عبر الكلية إلى الحوض الكلوي لإحداث ذلك القطع.

قد يتم إجراء عملية القطع الداخلي هذه باستخدام المنظار، حيث يتم تمرير منظار عبر قناة مجرى البول، والمثانة، والحالب لإحداث ذلك القطع الداخلي في منطقة الانسداد. في كلتا الطريقتين، يلزم تركيب دعامة لعدة أسابيع بعد الجراحة. قد لا تكون هذه التقنيات ممكنة في جميع الحالات، وتبلغ نسبة نجاحها حوالي 70-80٪.

إذا كانت وظائف الكلى لديك سيئة للغاية، فقد يوصي طبيب المسالك البولية بإزالة الكلية تمامًا بدلًا من إصلاحها (استئصال الكلية).

المتابعة

بعد علاج الانسداد الموجود في منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب، يمكنك المتابعة لتتأكد من أن الكلى المصابة أصبحت تعمل بشكل جيد. قد يشمل ذلك إجراء تحاليل للدم والبول بشكل دوري، بالإضافة إلى الخضوع للأشعة بالموجات فوق الصوتية، والفحوصات النووية (الإشعاعية) على الكلى، للتأكد من أن تلك المشكلة قد تم إصلاحها.

قد يتسبب انسداد منطقة اتصال حوض الكلية بالحالب في منع تصريف البول من الكلية. عند الضرورة، تتوفر جراحات فعالة لتصحيح المشكلة، وتخفيف الأعراض، والحفاظ على وظائف الكلى.

تم إصدار هذا المنشور من قبل جمعية المسالك البولية الكندية

لا تهدف المعلومات الواردة في المنشور إلى نقل المشورة الطبية أو استبدال التشاور المباشر مع ممارس طبي مؤهل. تتبرأ جمعية المسالك البولية الكندية، من جميع المسؤوليات القانونية مهما حدث، بما في ذلك الإهمال، للمعلومات الواردة في هذا المنشور أو المشار إليها فيه. 2004. جمعية المسالك البولية الكندية، جميع الحقوق محفوظة.

Print Friendly, PDF & Email