عملية توصيل الناقل المنوي بالبربخ بالجراحة المجهرية الدقيقة

في السنوات الخمس إلى العشر الماضية، تغيرت بعض المجالات في الطب الحديث بشكل كبير مثل الطب الإنجابي، وخاصة لعلاج العقم عند الذكور. تشمل هذه التطورات الإخصاب الداخلي الاصطناعي بحقن الحيوانات المنوية داخل الجهاز التناسلي للأنثى (الحقن المجهري) (حقن حيوان منوي واحد في البويضة)، وتقنيات جراحية مجهرية (دقيقة) مثل توصيل الناقل المنوي بالبربخ، واستخراج الحيوانات المنوية من البربخ والخصية. جميع الرجال الذين يعانون من انسداد البربخ لديهم الآن فرصة انجاب أطفال.

ما هو البربخ؟

البربخ عبارة عن أنبوب ملفوف بإحكام (طوله 15 قدمًا إذا كان غير ملفوف) خلف الخصية، حيث ينقل الحيوانات المنوية التي يستقبلها من الخصية إلي الوعاء الناقل (الناقل المنوي). إنها في الأساس مدرسة سباحة للحيوانات المنوية. لا تستطيع الحيوانات المنوية الخارجة من الخصية السباحة أو تخصيب البويضة بشكل طبيعي، ولكنها تكتسب هذه القدرات أثناء مرورها عبر البربخ.

يبلغ قطر الأنابيب البربخية 200 ميكرون فقط (ضعف قطر شعرة الإنسان)، وذلك ما يوضح كيف يمكن أن يتلاءم طول 15 قدمًا مع هيكل يقارب نصف حجم الخنصر. بعد مغادرة البربخ، تنتقل الحيوانات المنوية إلى النواقل المنوية، والتي تنقل الحيوانات المنوية إلى قنوات القذف، التي تصب في مجرى البول في القضيب.

البربخ

ما هي عملية توصيل الناقل المنوي بالبربخ بالجراحة المجهرية (الدقيقة)؟

هي  إجراء جراحي مجهري لعلاج انسداد البربخ، وهو إجراء أكثر صعوبة وتحديًا من الناحية الفنية لعلاج عقم الذكور. يجب أن يتمتع الجراحون بمهارات الجراحة المجهرية الممتازة، والخبرة الواسعة ليتمكنوا من إجراء تلك العملية.

ما هي أسباب انسداد البربخ؟

  • التشوهات الخلقية: كغياب الجزء البعيد من البربخ مع غياب النواقل المنوية.
  • متلازمة يونج.
  • العدوى البكتيرية أو الالتهاب: كحالات السل أو الكلاميديا التي تسبب التهاب في البربخ.
  • الإصابة الناتجة عن إجراءات طبية: كإصابة عرضية من جراحة سابقة مثل إزالة كيس الماء (القيلة المائية) ، أو تثبيت الخصية (للخصية المعلقة أو الملتوية) ، أو في حالات أخذ عينة من نسيج الخصية.
  • عملية قطع الناقل المنوي.

ما هي مزايا عملية توصيل الناقل المنوي بالبربخ بالجراحة المجهرية (الدقيقة) عن التلقيح الاصطناعي بالحقن المجهري؟

تشمل مزايا توصيل الناقل المنوي بالبربخ بالجراحة المجهرية (الدقيقة) ما يلي:

  • يمكن للمرضى أن يصبحوا آباء لأطفال من خلال الجماع الطبيعي.
  • يُعتبر الحقن المجهري إجراءًا مكثفًا للغاية بالنسبة للزوجة، كما أنه مكلف للغاية، كما أن الحمل من خلال الجماع الطبيعي لا يطرح قضايا أخلاقية، ويقلل من مخاطر الولادات المتعددة بشكل كبير.
  • إذا قام جراح ذو خبرة بإجراء الجراحة المجهرية، فإن النتائج تكون أفضل من التلقيح الاصطناعي فيما يتعلق بمعدلات الحمل.
  • التكلفة الإجمالية الفعلية لكل طفل على قيد الحياة أقل بالنسبة لتلك العملية مقارنة بالحقن المجهري.
  • يمكن جمع الحيوانات المنوية أثناء العملية وتجميدها (حفظها بالتبريد) لمحاولات التلقيح الاصطناعي (الحقن المجهري) المستقبلية إذا فشلت الجراحة المجهرية.

الفحص البدني والاختبارات المعملية:

قد يكشف الفحص البدني للرجال الذين يعانون من انسداد البربخ عن وجود تضخم في البربخ إلى حد ما. الرجال الذين يعانون من انسداد البربخ عادة ما يتطور لديهم انعدام القذف (لا يوجد حيوانات منوية يتم قذفها)، ولكن حجم السائل المنوي يظل طبيعيًا. تشير المستويات الطبيعية لهرمون تحفيز حويصلة جراف (FSH) في الدم، وحجم الخصية الطبيعي مع امتلاء البربخ إلى إنتاج طبيعي للحيوانات المنوية. يؤكد اختبار الأجسام المضادة للحيوانات المنوية عالية الإيجابية في الدم على إنتاج الحيوانات المنوية.

المؤشرات الجراحية:

إن دلالة التوصية بإجراء توصيل الناقل المنوي بالبربخ بالجراحة المجهرية (الدقيقة) هو وجود تكوين فعال للحيوانات المنوية في الخصية، ودليل على انسداد البربخ، وصحة وسلامة وانفتاح النواقل المنوية. يُفضل أن يتم ذلك الإجراء تحت تأثير التخدير الكلي.

أخذ عينة من نسيج الخصية:

تُعتبر تلك العينة ضرورية فقط لتأكيد الإنتاج الطبيعي للحيوانات المنوية عندما يكون هرمون FSH في الدم طبيعيًا، ويكون حجم الخصية طبيعيًا، ويكون اختبار الأجسام المضادة للحيوانات المنوية سالبًا. يتم أخذ عينة من نسيج الخصية باستخدام مجهر جراحي يسمح بتحديد الأوعية الدموية الفرعية ويقلل من الآثار الجانبية لتلك العملية.

يجب أن يكون الجراح مرتاحًا في تقييم شرائح تلك العينة لوضع خطة عمل واضحة بناءً على النتائج. يجب أن يكون لدى المريض المصاب بتكوين الحيوانات المنوية الطبيعي في حدود 20 حيوان منوي ناضج لكل أنبوب دائري، في حين أن المريض المصاب بانسداد البربخ يجب أن يكون لديه على الأقل 30 حيوان منوي ناضج لكل أنبوب دائري. بعد التأكد من وجود تكوين فعال للحيوانات المنوية، يمكن إجراء إعادة البناء في وقت أخذ العينة، أو في وقت لاحق. يمكن أيضًا سحب الحيوانات المنوية في وقت أخذ العينة لاستخدامها في التلقيح الاصطناعي (الحقن المجهري).

 

 

Print Friendly, PDF & Email